"غمض عينيك و امشي بخفة و دلع

الدنيا هي الشابة و انت الجدع

تبص لرشاقة خطوتك تعبدك

لكن انت لو بصيت لرجليك تقع .... عجبي"

((صلاح جاهين))

السبت، 2 فبراير، 2013

أقصيَ السلام (( أيمن وهبة ))


أقصيَ السلام (( أيمن وهبة ))

كتبهازئردة ، في 28 نوفمبر 2011 الساعة: 23:41 م

 حين يتكون الطفل برحم أمه تتهلل فرحاً لهذا الحدث السعيدولكن

حين يولد الطفل ويطلق صرخاته ليعلن عن وجوده كائن حى فى الحياة تولد معه فرحة حقيقية وملموسة لاتوصف
ايضاً تتخلق الفكرة داخل وجدان وعقل الشاعر فيفرح بها
ولكن حين تشرق للنور ويعلن عنها يصبح ميلاداً لها طفلاً ينمو أمام عين والده
ينمو من محبة الناس
((أستاذى ومثلى الأعلى كلماتك طفل يولد من رحم الصمت من طعم الوجع
  يحيا من نبضٍ ليدق على أبواب المتصنعون الصمم المتباهون بالبكم والعميان)
                              إحدى روائع شاعر الصعيد

أقصيَ السلام 

  

شاعر الصعيد
أيمن وهبة
Afw
أقصى العروبه
والسلام
 والدم اللى سال لجل ما يعيش
الحمام 
و
اليمام
وغصن زيتون بإيدنا
 نزرّعه
يخضّر يورّق سلامْ
 و أطفالنا
  بلبس عيد أبيض
والفرح مالي عنيهم
 يجروا فى شوارعنا
 يهتفوا
رجعت ديارنا
رجع
 السلام
رجعت حقوق ولادنا
 ودمنا خضّرغيطانا (أرضنا )
بعد
 ليل طويل يزعق فى وشنا
أرضنا
!!!
 تعالى  شوف دم أجداد
 وتاريخ  بيحكى حكايات
عن ساعات وشهر
 يمكن
 او
 سنه
عدت ولا ّ سنين
و
 فارش قدام عنينا
 الأنين
ساكن جوانا  من سنين
ونارى
 تدفى ولاده   
   وتحرق جوا دارى
جوا حشاى
 وتأكل أخضر ويابس  
لو لسه عابس
مبوز
و
  إبنك عليك
 غالى
مد الخطاوى
 ولا ّ
فرحان فينا يا خالى
 صانع  خيامه من
 شعرنسوانــّا(النساء)  
وجلود إبنى الكبير
  وحباله
 شاددها
 من عصب ابنى الصغير
لو
 فى السما طير
 م البارود
يمكن يطير
ولا
تعبان جوا جحره
أسير   
كنت لملمت
حاجاتى
وجيت
على القدم أسير
لو أسير ولا حر
راح نخلى عسل أعدانا
 مر
ونزرع سلام
حلم
 متشعلق بين البشر يمكن يكون
ويرجع
من تانى حمام
 السلام  
أيام مش بتتغير
وتاريخ
 بيعيد نفس حكاياته  
هوّ
 ذاته
خنجر ومتحجر
بيجز فى رقابنا
واللى صابنا من ولاد العم
دول شيلونا الهمّ
إمتى
 ترجع أرضنا ويعود من تانى 
سلام
 
شاعر الصعيد
أيمن وهبة
Afw

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق